طفلي مصاب بعدم التنسج
الأطراف الاصطناعية للمصابين بعدم تنسج الذراع

протезирование при пализии
إذا وُلِدَ طفلك بمرض عدم تنسج/قصور تنسج الطرف العلوي، فلا يعني هذا أنه لن يكون سعيدًا. يمكن لحنان الأبوين والأطراف الاصطناعية ذات التصميم الفني المتميز، بالإضافة إلى إعادة التأهيل، أن يمنح للطفل حياة نشطة ومشرقة وسعيدة.

ما هو عدم التنسج

عدم التنسج (aplasia) (من اليونانية a التي تعني “عدم”/“لا” و plasis التي تعني “تكون”) هو خلل يحدث أثناء المراحل الجنينية ويفتقد الطفل المصاب به إلى عضو كامل أو جزء منه. عدم تنسج الأطراف شائع أكثر في الأطفال. مصطلح قصور التنسج (hypoplasia) يشير إلى قصور جزئي في نمو أي عضو.

التصنيف المتفق عليه عمومًا للخلل أثناء المراحل الجنينية يقسم كل أنواع الخلل تلك إلى عرضية وطولية. أنواع الخلل العرضية هي أنواع خلل تحدث أثناء تشكل الجنين وتشبه مكان البتر (الجدعة)، ويكون جزء الطرف الباقي المفترض وجوده أسفل ذلك المستوى مفقودًا. أنواع الخلل الطولية تتضمن تلك الأنواع التي يبقى فيها الجزء الطولي من العضو سليمًا، مثل وجود اليد والرسغ مع فقدان إصبع السبابة بأكمله، بما في ذلك عقلات الإصبع وعظام مشط اليد والرسغ المرتبطة به.

للأسف، من الشائع أن يولد الأطفال بخلل جنيني أو أكثر. يصرح المختصون بأن طفلًا أو اثنين من كل 1000 طفل يولدون بخلل
وقصور في نمو الأطراف العلوية.

أسباب عدم التنسج (aplasia)

يوجد تقريبًا 50 سببًا لحدوث أنواع الخلل الجنيني في الأطراف العلوية للطفل.

يولد الطفل بخلل جنيني في النمو إذا تعرضت الأم لعامل خطير في الفترة من 4 إلى 7 أسابيع أثناء الحمل.
يمكن تقسيم كل الأسباب إلى 3 مجموعات:
عوامل خارجية. مثل تعاطي الأم للمخدرات، وإصابتها بأمراض معينة أثناء الحمل (مثل أمراض الجهاز التنفسي الحادة، والإنفلونزا، والحصبة)، وتلقيها للعلاج الكيماوي، إلخ. يمكن لهذه العوامل أن تؤثر على المسار الطبيعي لتشكل الجنين.
عوامل ذاتية. ميول جينية وتراكمات وراثية لصفة معينة. في بعض الحالات، يحتمل أن تكون العوامل الوراثية هي السبب في الشذوذ الجسماني.
عوامل غير محددة. تقريبًا 50% من الأطفال المصابين بقصور في النمو يولدون بشذوذ جسماني غير معروف سببه.

الأطراف الاصطناعية للمصابين بعدم التنسج (aplasia)

يتفق المختصون على أنه كلما ارتفع مستوى مكان البتر (الجدعة) الناتج عن خلل جنيني، كان من الأفضل صناعة الطرف الاصطناعي مبكرًا للطفل.

يجب أن يصنع الطرف الاصطناعي التجميلي خلال السنة الأولى من عمر الطفل. من السنة الأولى إلى الثالثة، يمكن (أو بالأحرى يستحسن) أن يتم تركيب طرف اصطناعي نشط للطفل.

يجب أن يبدأ الطفل في استعمال طرف اصطناعي منذ الطفولة المبكرة. يفيد ذلك الأمر في اعتياد الطفل وجود الطرف الاصطناعي وتقبله له كجزء طبيعي في جسمه. يعتبر الطرف الاصطناعي الذي يعمل بطاقة الجسم خيارًا جيدًا لأولئك الذين يحتاجون إلى استغلال العضلات. لذلك، يكون الذراع ذو الطرف الاصطناعي في حالة تناغم دائم تسمح بالاستعمال المريح في المستقبل، مثل طرف اصطناعي يعمل بالكهرباء الحيوية.

تعمل Motorica في إنتاج أطراف اصطناعية شخصية للأطراف العلوية، للأطفال والبالغين. خلال عملنا مع عشرات الأطفال المصابين بأنواع الخلل الجنيني المختلفة، حصلنا على فرص جديدة. لا تمثل الأيادي التي تعمل بطاقة الجسم CYBI خيارًا جذابًا فحسب، بل تعمل أيضًا على تدريب عضلات اليدين بشكل كبير. باستخدام CYBI، يمكن للشخص رفع مختلف الأغراض بثقة والإمساك بها، على
الرغم من اختلاف أوزانها وأحجامها وأشكالها. الملحقات الوظيفية الإضافية للطرف الاصطناعي تجعل حياة الطفل أسهل وأكثر متعة.